“الفتاة البطلة”.. صور داعمة لحارسة مرمى منتخب إيران للسيدات زهرة كودايي تُرفع في شوارع طهران ردًا على التنمّر

امتلأت شوارع العاصمة الإيرانية طهران بالصور الداعمة لحارسة مرمى منتخب إيران للسيدات، زهرة كودايي، بعد أن أطلقت بلدية طهران هذه المبادرة.

يأتي ذلك بعد طلب الاتحاد الأردني لكرة القدم تحقيقاً بشأن جنس اللاعبة، في إثر تألقها في مباراة الأردن وإيران في تصفيات كأس آسيا، إذ فشل المنتخب الأردني في بلوغ البطولة عقب الخسارة بركلات الترجيح (2-4).

وانتشرت صور اللاعبة في شوارع العاصمة الإيرانية، وكُتب عليها “الفتاة البطلة”. وتحت العنوان كُتب “زهره كودایي، فخر إیران، حارسة مرمى المنتخب الايراني للسيدات”، دفاعاً عنها، بعد أن ألمح رئيس الاتحاد الأردني للعبة، علي بن الحسين، إلى أن حارسة منتخب السيدات “رجلٌ”.

ونشر ابن الحسين في حسابه في “تويتر” خطاباً موجَّهاً إلى الاتحاد الإيراني لكرة القدم، طلب من خلاله التحقيق بشأن جنس اللاعبة.

وأشادت الصحافة الإيرانية بقدي “بطلةً للمباراة” بعد تصديها لركلتي ترجيح، لتحمل بلادها إلى البطولة الآسيوية للمرة الأولى في التاريخ.

وبحسب صحيفة “حرييت” (Hurriyet) التركية، قالت كدي: “أنا امرأة. هذا تنمُّر من الأردن”، وأضافت “سأقاضي اتحاد الكرة الأردني”.

بدورها، ردت مدربة المنتخب الإيراني لكرة القدم للسيدات، مریم إیراندوست، على مطالبة الاتحاد الأردني لكرة القدم. واعتبرت، في تصريحات لـ”وكالة أنباء الرياضة الإيرانية – ورزش سه”، أن هذه الشائعات هي مجرد ذريعة لعدم قبول الهزيمة أمام الإيرانيات.

يُذكَر أن كودايي، المولودة في عام 1989، تلعب مع المنتخب الإيراني منذ فترة طويلة، بحيث بدأت مسيرتها الدولية في عام 2007.

الميادين