صالات الأعراس كانت مكتملة الحجوزات هذا الصيف…لبنان ضم اضخم أعراس الشرق الأوسط!

كتبت أميمة شمس الدين في الوكالة الوطنية: حفلات الاعراس تصدرت لائحة المناسبات هذا الصيف في لبنان، الامر الذي فاجأ الجميع بعد ان ظنّوا ان الحياة توقفت جراء الاوضاع المعيشية، السياسية، والاقتصادية التي يمر بها البلد. 

عدد كبير من اللبنانيين، وخاصةً المغتربين، بالاضافة الى بعض السياح، اختاروا لبنان وجهة سياحية لاقامة اعراسهم، حيث ان كل صالات الاعراس في لبنان كانت مكتملة الحجوزات على مدى الصيف، مع اعراس ضخمة جدًا واعداد حضور فاقت التوقعات مما جعلت لبنان يضم اضخم اعراس الشرق الاوسط، هذا ما انعكس على كل القطاع السياحي والخدماتي في لبنان بحيث ان الفنادق والمطاعم في العاصمة و في كل المدن وحتى الفنادق الريفية والاماكن المغلقة بالتالي لجأت الى اعادة استقبال الزوار والزبائن بعد الاقبال الملحوظ.

وبالحديث عن صالات الاعراس، او الـvenues فهنا نختص بالذكر Venue Chateau رويس الذي وضع مؤخرًا على خارطة السياحة العالمية والاوروبية من قبل وزارة السياحة والحائز على جائزة أهم venue للاعراس ضمن فعاليات مؤتمر destination wedding planners congress 2019 الذي اقيم في فندق اتلانتس في دبي.

قصر رويس الذي اعيد ترميمه عام ٢٠٠٨ والذي يعود بناؤه للقرن السابع عشر والمطل على خليج جونية والعائد لعائلة ابي نصر الذي استضاف اكثر من ٦٠٠ حفل زفاف لمشاهير عالميين، يحتفل هذه السنة بعيده الـ١٥ كإعلانه معلما سياحيا على الخارطة السياحية العالمية. 

طرابلس، شكا، البترون، صيدا، صور، وطبعًا بيروت اصبحت كلها مناطق سياحية بامتياز ساعدت السائح على ان يقضي عطلته كاملةً من غير ملل بل بتجارب جديدة ومتنوعة. 

المفاجأة الكبيرة اليوم هي التحضير لاعادة افتتاح عامود من عواميد بيروت، فندق “فينيسا” الذي كان قد اغلق لحوالي سنتين، وايضاً فندق “الفور سيزن” في الشهر العاشر، ليستأنفا الحفلات بدءًا من شهر ديسمبر. 

حوالي مليوني سائح، اكثر من ٥ مليار دولار، حصيلة اشهر الصيف للموسم السياحي في لبنان، كلها جاءت من خطوة اتخاذ لبنان وجهة للمناسبات والاعراس خاصة للبنانيين المغتربين الذين قرروا العودة الى لبنان للاحتفال بهكذا مناسبات، جامعين بدورهم كل الاقارب والاصدقاء من مختلف الجنسيات والاعراق ليتعرفوا بذلك على لبنان والمائدة اللبنانية.